مقالات قديمة

د.محمد حبش- دمشق والقدس… أرض التين والزيتون…توأمة روحية وتاريخية 4/2006

لماذا يرفض الفلسطينيون سايكس بيكو؟ لن أقدم هنا جواباً سياسياً خاصة أننا لم نعد اليوم أمام سايكس بيكو الاول الذي كان مشروعاً فرنسياً بريطانياً روسياً تم به اقتسام تركة الرجل المريض: الدولة العثمانية، بل نحن أمام تركة العالم الإسلامي المريض والتي تقتضي البداهة أن عشرات السايكس بيكوز يتم إعدادها تحت الطاولة وتتناوب على توقيعها إرادات مضبوعة تحمل ألقاباً كثيرة من ... أكمل القراءة »

د.محمد حبش- قراءة في المنطق الأمريكي للتعامل مع القضية الفلسطينية 9/2005

قال في كلمته غاضباً: النص الديني الإسلامي عنيف، إنه يولد الإرهاب تلقائياً، ويخرج لنا في كل يوم أفواجا جديدة من الإرهابيين والقتلة!! هكذا اختصر السيد سام زاخم النائب الأمريكي السابق من أصل لبناني عن ولاية فرجينيا في مؤتمر حوار الأديان في سيؤول أتم كلامه ونزل عن المنصة وهو ينتظر من المؤتمر أن يتبنى مشروعه الإصلاحي النهائي لقضية الشرق الوسط وهو ... أكمل القراءة »

د.محمد حبش- محمد أسد…رحلة في مشوار ليوبولد فايس إلى الحقيقة 10/2005

هل انتهى عصر المقاومة بعد أن قامت الولايات المتحدة بتجميد عدد من الأرصدة في بنوكها تعود لعدد من المؤسسات الخيرية والإنسانية العربية التي تقوم برعاية الشعب الفلسطيني؟ وهل تستطيع قرارات أمريكية جائرة أن تغيب آمال الشعب الفلسطيني في تحقيق الحرية والكرامة للشعب الفلسطيني المتنقل بين الأقدار القاسية؟ وماذا يتبقى من أوهام الديقراطية الموعودة عندما يطل رئيس أكبر دولة في العالم ... أكمل القراءة »

د.محمد حبش- رمضان انقلاب اجتماعي كامل يطال كل مناحي الحياة 11/2005

على الرغم مما يلقاه الشعب الفلسطيني من عناء فإن مشهد رمضان وبهجته ودلالاته وفوانيسه وموائده لا تزال في فلسطين تعيش عصرها الذهبي على الرغم من الإيديولوجيا التي تقول إن العبادة والنسك هي شيء يلتفت إليه الإنسان بعد أن يستوفي حاجاته المادية، على أساس أن غياب خبز الشعب وأرزه سيحول دون أي تأمل فلسفي، وأن الفلسفة مرحلة متأخرة في سياق حاجات ... أكمل القراءة »

د.محمد حبش- قراءة في المنطق الأمريكي للتعامل مع القضية الفلسطينية 9/2005

قال في كلمته غاضباً: النص الديني الإسلامي عنيف، إنه يولد الإرهاب تلقائياً، ويخرج لنا في كل يوم أفواجا جديدة من الإرهابيين والقتلة!! هكذا اختصر السيد سام زاخم النائب الأمريكي السابق من أصل لبناني عن ولاية فرجينيا في مؤتمر حوار الأديان في سيؤول أتم كلامه ونزل عن المنصة وهو ينتظر من المؤتمر أن يتبنى مشروعه الإصلاحي النهائي لقضية الشرق الوسط وهو ... أكمل القراءة »

د.محمد حبش- الفرق بين الجهاد والفتنة…والإصلاح والفتنة 6/5/2011

مصارحة في يوم الشهيد… لا تستطيع هذه الصفحة أن تمر على ما يشهده الوطن من أحداث دقيقة مرور الكرام، ولا نستطيع أن نشيح بوجوهنا عن المآسي والدموع التي نشاهدها كل يوم لأم الشهيد وأخت الشهيد وبنت الشهيد. والشهادة رسالة مستمرة منذ ألقي إبراهيم في نار النمرود ومنذ نصب اليهود خشبة الصلب لعيسى بن مريم ومنذ قدم شهداء بدر وأحد أرواحهم ... أكمل القراءة »

د.محمد حبش- أيبتغون عندهم العزة؟ فإن العزة لله جميعاً 9/1/2009

كتب الآباء الأمريكيون ثقافتهم في ساعات من الحقيقة والصدق، وتحدث توماس جيفرسون حينذاك عن حق الإنسان في الكرامة والحياة والديمقراطية والاختيار، وأنتجت أمريكا رجالاً شرفاء دفعوا حياتهم من أجل مبادئهم، وأطلقوا نداءهم في مسمع العالم دفاعاً عن العدالة والحرية وانتصاراً للمستضعفين في الأرض، ومر بالتاريخ الأمريكي رجال كبار كإبراهام لينكولن محرر العبيد ومرت عقود من الزمان كان الناس هنا في ... أكمل القراءة »

د.محمد حبش- آيات في صمود غزة 23/1/2009

الآيات التي سأقرؤها عليك لم تتنزل خلال شهر كانون الثاني لعام 2009 خلال حرب الصهاينة على غزة!! إنها نصوص من القرآن الكريم نزلت على قلب النبي الكريم خلال معركة أحد قبل 1427 عاماً بالتمام والكمال، ولكن أدنى تأمل فيها سيحملك على العتقاد بأن القرآن الكريم كأنما تنزل للتو ليكشف منازل المجاهدين وفضائح المنافقين. كان المشركون من قريش قرروا غزو المدينة، ... أكمل القراءة »

د.محمد حبش- يوم المظلوم على الظالم أشد من يوم الظالم على المظلوم 30/1/2009

 ما الذي يجعل أهل غزة بعد ألف وخمسمائة شهيد وسبعة آلاف جريح ومدينة مدمرة بآلة الحقد الأسود يستيقظون من تحت الركام رافعين الأصبعين السبابة والوسطى يرسمون إشارة النصر (فيكتوري)، ويقولون: المجد للمقاومة!!! لقد التقت القنوات الفضائية المختلفة العربية الأجنبية والصهيونية بمئات الناجين من مشهد الموت من نساء وأطفال، أطفال فقدوا أمهاتهم وأمهات فقدن أبناءهن، وشيوخ يبحثون عن أجداث أبنائهم بين ... أكمل القراءة »

د.محمد حبش- حمزة شكور ….. قيثارة الروح 6/2/2209

كان في الخاطر أن أكتب لك هذه الكلمات لتقرأها أنت، ولكنني أكتبها اليوم بمرارة وقد صرت في دار الحق، ولكنها تأملات تنهض برسالتك من جديد عل إنساناً جديداً يحمل الشعلة بعدك. مع أنه لم يكن فيلسوفاً أو فقيهاً عميقاً ولكنه كان بصيراً تماماً بغاية رسالته، وكان يعيش لها عمره بإخلاص وأمانة، وهي رسالة العزف على أوتار القلوب من أجل إيقاظ ... أكمل القراءة »