أرشيف شهر: يونيو 2020

شيخ السلفية الجهادية ابن تيمية و428 فتوى.. يسستاب وإلا قتل

التكفير .. إنه أبرز أمراض المسلمين اليوم، وهو مصدر ثقافة الكراهية التي تعصف بالمسلمين وتحول دون انفتاحهم على الحياة، وهو مصدر فوضى الدماء التي يعانيها المسلمون اليوم، وتحت هذا العنوان تحديداً ترتكب أشد الفظائع في المجتمعات الإسلامية. وينصحك كثير من الناس أن تؤجل المواجهة مع التراث إلى زمن نتصالح فيه مع أنفسنا، ويقولون الوقت غير مناسب لفتح خلافات الماضي، وعلينا ... أكمل القراءة »

نحو أنسنة الدولة في الإسلام

كتابي الجديد: نظام الحكم في الإسلام نحو أنسنة الدولة في الإسلام قراءة في مقاصد القلم يهدف كتابي الجديد نظام الحكم في الإسلام إلى أنسنة الدولة في الإسلام والخروج بها من قمقم الإدارة السماوية إلى الإدارة الأرضية، ومن دولة الملائكة إلى دولة البشر، ومن الرعية إلى المواطنة، ومن الخليفة إلى الخلافة. لقد قمت بتدريس مادة نظام الحكم في الإسلام في كليات ... أكمل القراءة »

التطور التاريخاني للإسلام

التطور التاريخاني للإسلام قراءة في مائة حكم فقهي تم تطويرها خلال التاريخ الإسلامي اشتهرت بين الفقهاء قاعدة تطور الأحكام بتطور الأزمان، أو تغير الأحكام بتغير الأزمان، ومع أن هذه القاعدة كانت في العصرالذهبي للإسلام طبيعية لا تحتاج إلى برهان ولكنها تعرضت في القرون الاخيرة لهجوم شديد وظهر تيار سلفي صارم لا ياذن باي تطوير في الشريعة ويعتصم بظواهر النصوص التي ... أكمل القراءة »

الانتحاري

الانتحاري ليس مرتزقا… وليس له مشروع سياسي….. الانتحاري هو النتاج الطبيعي لثقافة الكراهية… هو في الواقع الثمرة النموذجية لما يمكن أن تقدمه ثقاقة الكراهية في المجتمعات المأزومة. حين تقدم عبد الرحمن بن ملجم من علي بن أبي طالب ليغمد فيه سيفه المسموم في محراب الكوفة صباح العيد لم يكن ابن ملجم مرتزقاً لدى السي اي ايه ولا الكي جي بي ... أكمل القراءة »

700 نص مقدس لا يحل العمل بظاهره

حوارات في العمق 700 نص مقدس لا يصح العمل بظاهرها هل القرآن صالح لكل زمان ومكان؟ الجواب بالايجاب والنفي، وهو محكوم بالسؤال: هل يتعين علينا أن نطبق ظاهر النص أم مقاصده؟ أما النظر في مقاصد الشريعة الكبرى كما حددها الإمام القرطبي في الحفاظ على الدين والنفس والعرض والعقل والمال … فبالتأكيد يصلح القرآن هنا لكل زمان ومكان، لأنه محكوم بمصالح ... أكمل القراءة »

ابن تيمية 427 فتوى .. يستتاب أو يقتل

التكفير.. إنه أبرز أمراض المسلمين اليوم،وهو مصدر ثقافة الكراهية التي تعصف بالمسلمين وتحول دون انفتاحهم على الحياة، وهو مصدر فوضى الدماء التي يعانيها المسلمون اليوم. وتحت عنوان التكفير تحديداً ترتكب أشد الفظائع في المجتمعات الإسلامية. وينصحك كثير من الناس أن تؤجل المواجهة مع التراث إلى زمن نتصالح فيه مع أنفسنا، ويقولون الوقت غير مناسب لفتح خلافات الماضي، وعلينا أن نبحث ... أكمل القراءة »